المعالم الكبرى لنظرية المنهاج النبوي

ملخص البحث: المعالم الكبرى لنظرية المنهاج النبوي

الدكتور محمد باسيدي

جامعة الملك عبد العزيز – السعودية

يهدف هذا البحث إلى إبراز المعالم الكبرى لنظرية المنهاج النبوي من خلال استعراض الخطوط الرئيسية التي طرحتها هذه النظرية مساهمة منها في تجديد الفكر الإسلامي المعاصر.

1. الإطار التاريخي العام لنظرية المنهاج النبوي

لقد كان رواد عملية التجديد يتمثلون أساسا في العلماء الربانيين والقادة الصالحين الذين عرفهم تاريخنا. في السياق التجديدي للدعوة الإسلامية المعاصرة ظهر الأستاذ عبد السلام ياسين. تتمثل أبرز الخصائص المميزة له في البعد التربوي والعلمي والحركي.

2. الخصائص المميزة لمؤسس النظرية الأستاذ عبد السلام ياسين

يعد الأستاذ عبد السلام ياسين من أبرز قياديي الحركة الإسلامية المعاصرة الذين كان لهم دور طليعي وازن في الساحة العلمية والحركية للعمل الإسلامي.

البعد التربوي الروحي:

لقد كان للأستاذ ياسين تجربة روحية خصبة فتحت له أبواب الدعوة ودلالة الناس على الله. تميزت هذه الدعوة بالجمع بين المصير الفردي والمصير التاريخي والجماعي للأمة.

البعد العلمي الاجتهادي:

حياة الأستاذ ياسين حافلة بالقراءة في شتى أنواع العلوم والمعارف. تمثلت حصيلة هذه الحياة العلمية المباركة في غزارة إنتاجه، وعمق فكره، وفصاحة عبارته، وأصالة اجتهاده، وسعة أفقه. لقد ارتاد آفاقا معرفية واسعة، وكان بحق مبدعا في مباني ومعاني مشروعه التجديدي.

البعد الحركي الجهادي :

للأستاذ ياسين شخصية قوية ومؤثرة. تعززت هذه الصفات القيادية بخصال الربانية والعلم والتواضع والشجاعة فجعلت منه علما بارزا من أعلام الدعوة الإسلامية المعاصرة. ومن أبرز صفاته أنه لا يخاف في الله لومة لائم، ويصدع بقول الحق مهما كلفه الثمن.

3. تأصيل مفهوم المنهاج النبوي

يولي الأستاذ ياسين مسألة التأصيل في اجتهاداته اهتماما بالغا ويربط في ذلك بين أصالة المبنى والمعنى. من هنا فإن جل مفاهيمه بما فيها المنهاج النبوي مأخوذة من الوحيين الكريمين.

4. دراسة مفهوم المنهاج النبوي

الجانب النظري العلمي :

جاء المنهاج النبوي ليرشد الإنسان في سيره إلى الله عز وجل، ويهديه إلى التي هي أقوم في سلوكه، ويبصّره بمعالم الطريق، ويحثه على الصبر مع الجماعة، ويحفزه على اقتحام كل أنواع العقبات لتكون مسيرته قاصدة، وغايته الكبرى معرفة الله ونيل رضاه.

الجانب العملي الحركي :

يرتبط العلم بالعمل في المنهاج ارتباطا وثيقا، فهو مرشد للعلم ومادة وبرنامج للعمل.

5. رأس المفاهيم المنهاجية: اقتحام العقبة

إن هذه العبارة المقتبسة من سورة البلد تلخص رسالة المنهاج وطبيعته، وتشير إلى معناه واتجاهه وغايته. إنها تجمل الفهم الشمولي الحركي للإسلام الذي يقترحه الأستاذ ياسين.

6. السمات الرئيسية للمنهاج النبوي

تتميز نظرية المنهاج النبوي بخصائص متنوعة أهمها الوضوح والأصالة والشمولية. كما يتصف المنهاج بأنه تطبيقي وعملي ومفصل ومنظم ومتدرج.

7. وظائف نظرية المنهاج النبوي

1-الوظيفة الرئيسية: يؤدي المنهاج وظيفة الوضوح والتوضيح يتبعهما سلوك على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

2-الوظائف الفرعية : باستحضارنا للوظيفة الرئيسية للمنهاج النبوي يمكن اقتراح الوظائف الفرعية التالية:

· تجديد الإيمان في القلوب وترقيته باستمرار.

· إحياء الأمة وإعادتها إلى حضن الشريعة.

· جمع الطاقات وتوجيهها للبناء وسط كيان جماعي قوي ومنظم.

· اقتراح مشروع مجتمعي شامل وقابل للتنفيذ.

· تشكيل مرجعية علمية قصد التأطير العلمي والحركي.

· تربية وإعداد الأجيال على العمل الهادف.

8. مقاصد نظرية المنهاج النبوي

يمكن تحديد مقاصد المنهاج النبوي في مقصدين كلّيين هما العدل والإحسان.

1-مقصد العدل أو الغاية الاستخلافية : يعدّ الأستاذ ياسين من المنظرين الإسلاميين الأوئل والقلائل الذين أعطوا لمقصد العدل أهمية قصوى في مشروعهم التغييري. قسّمت هذا المقصد إلى ثلاثة أصناف لتسهيل تناوله شارحا كل صنف على حدة.

-العدل السياسي : تعدّ الشورى أساس النظام السياسي الإسلامي. ومساهمة منه في إثراء البحث والتنظير في هذه المسألة، اجتهد الأستاذ ياسين في تأصيل الشورى في السياق القرآني والنموذج النبوي والراشدي. لقد تناول مفهوم الشورى حيث فصّل القول في ماهيتها وشروطها ومواصفات أهلها، وذكّر بأن الغاية من إقامة الشورى هي طاعة الله عز وجل أولا ثم إقامة العدل بين الناس. ويرى أن الحكم الشوري هو الضامن وحده لإحياء عوامل الوحدة، وإيجاد الشروط الضرورية لتحقيقها.

-العدل الاقتصادي : يبيّن الأستاذ ياسين حاجتنا إلى تنمية تضمن لنا الحرية والقوة والكفاية والعزة. كما يلح على وجوب تعبئة الأمة وإشراكها في كل مراحل التنمية الاقتصادية، وتوعيتها بأهمية العدل في قسمة الأتعاب والإنتاج.

-العدل الاجتماعي : يعتبر هذا المطلب ضروريا ليعيش الإنسان بكرامة، ويسعد بكل أصناف الأمن والاستقرار.

2-مقصد الإحسان أو الغاية الإحسانية : يعدّ الإحسان أهم مقاصد المنهاج النبوي لأنه يرتبط بمصير الإنسان بعد الموت وغايته من الوجود. وفيما يلي أقدم إضاءات حول مفهوم الإحسان.

-الإحسان العبادي : يسلتزم تحقيق هذا المعنى مجاهدة النفس والمداومة على ذكر الله، والسعي الدائم للترقي في معارج التزكية والربانية، والحرص على صحبة العارفين بالله والصالحين من عباده.

-الإحسان المعاملاتي : يشمل هذا الباب التعامل بالحسنى قولا وفعلا مع الناس بدءا بالوالدين والأقربين والجيران والخلق أجمعين.

-الإحسان العملي : وهو ما يتعلق بوجوب إتقان العمل سواء كان عباديا أو معاملاتيا أو عاديا.

9. مطالب نظرية المنهاج النبوي

من خلال ما تضمنه مقصدا العدل والإحسان الجامعين يمكن صياغة مطالب تفصيلية تفيد في شرح وتوضيح أهداف المنهاج النبوي. ينبغي لطليعة التغيير الساعية لتحقيق مطالب المنهاج أن تتحلى بالإيمان الراسخ، واليقين الصادق، واليقظة الدائمة، والتعبئة الجيدة فضلا عن الوعي العميق لهندسة التغيير، والمعرفة الشاملة لمراحله والمهمات المراد أداؤها.

10. أثر نظرية المنهاج النبوي في الساحة الفكرية والحركية الإسلامية المعاصرة

تعتبر نظرية المنهاج النبوي نموذجا لفقه التجديد الإسلامي المعاصر الهادف إلى إحياء الإيمان في القلوب، والعلم في العقول، وإرشاد الأمة وتوجيهها إلى سلوك طريق النهضة والعزة والتحرير. لقد كان لهذه النظرية أثر ملحوظ على الساحة الفكرية والحركية داخل المغرب وخارجه نظرا لاهتمامها البالغ بوحدة الأمة ومصيرها، ودعوتها إلى توحيد جهود العاملين للإسلام عبر التعارف والتقارب والتفاهم والتعاون لخدمة القضايا الكبرى للأمة.

ومما جعل هذا الفقه المنهاجي يتبوأ منزلة معتبرة في الساحة الإسلامية أصالة مبدعه، واستقلاله في فكره واجتهاده، وجدّة طرحه، ونسقية بنائه، وارتياده آفاقا معرفية واسعة وبعيدة المدى. إن ما تقترحه نظرية المنهاج النبوي يحظى بالاهتمام المتزايد والتقدير لدى التيار العريض من الحركة الإسلامية ومن بعض مثقفي الغرب.

إن مما يثير الإعجاب العمق الإيماني والسلوك الإحساني اللذان ينهجهما الأستاذ ياسين ويدعو إليهما خاصة فيما يتعلق بربط تجديد الإيمان وشعبه بأبواب الجهاد.كما أنه ساهم في إعادة القوة والحيوية والعزة للخطاب الإسلامي، وأحيا فيه معاني الربانية، وأدمج فيه بطريقة موفّقة الأبعاد الروحية والفكرية والسياسية والاجتماعية والثقافية وصهرها في بوتقة واحدة. ميزة أخرى يمتاز بها الأستاذ ياسين هي المنهاجية في التفكير والتنظير والسلوك حيث يربط كل ما يكتب بحبل منهاجي ويضعه في نسق علمي وعملي يمنح قوة التأصيل والتأطير للحركة الإسلامية في الفكر والواقع، ويعدّها للمستقبل الواعد لهذه الأمة بالخلافة الثانية على منهاج النبوة.